اهلاً  بسيادتكم  في .......   مكتبة الدكتور حسين مردان عمر  (اطاريح الدكتوراه)

الاطروحة التالية

 

تأثير التدريب بالتثقيل على أجزاء مختلفة من  الجسم في بعض المتغيرات الكينماتيكية خلال المسافات الفاصلة والانجاز لعدو100م متقدمين

 

 

نوقشت هذه الاطروحة

 في

جمهورية العراق

 جامعة القادسية

 كلية التربية الرياضية

بتاريخ

2410  / 2011

 

تعتبر فعالية 100م من الفعاليات ذات المتعة والتشويق للمتفرجين واللاعبين من حيث المنافسة والأداء الحركي لذا فان هذه الفعالية تتعامل مع أقصى جهد للمتسابق مع دقة الأداء منذ اللحظة الأولى للانطلاقة إلى الوصول لخط النهاية , لذا فان لزوايا والمسار الحركي للجسم وحركة أجزاءه إثنأ الأداء تشكل دورا مهما في تحقيق سرعة الاستجابة المثالية كذلك الوصول المبكر للسرعة القصوى وهذا كله ينصب في مجال تطوير الانجاز . خلال مراحل هذه الفعالية التي تتغير فيها أوضاع الجسم و ما تلعبه حركة أجزاء الجسم من دور كبير في الانجاز وخصوصا السرعة المحيطية للذراعين والرجلين . ونتيجة للسرعة العالية لهذه الأجزاء الذي معه لا يمكن تشخيص الأخطاء بالعين المجردة بدون استخدام الكاميرات ذات السرعات العالية حيث من خلال استخدامها وتصويرها للعدائين لمسافة السباق يمكن من خلالها التعرف على الكثير من نقاط الضعف والقوة بعد تحليلها ومن ثم بناء المناهج العلمية التي تعالج نقاط الضعف المحددة لتطوير الانجاز .

وهدفت الدراسة إلى :

1-  بناء منهج تدريبي بوسائل تثقيل مختلفة لتطوير زمن الاستجابة والتعجيل والسرعة الانتقالية لدى عدائين إل 100م فئة المتقدمين .

2-التعرف على التغيرات التي تطرأ على  بعض المتغيرات الكينماتيكية لفعالية عدو 100م وفقا لأساليب مختلفة من التثقيل .

3-التعرف على المتأثر ببرامج التثقيل وعند مراحل الانجاز لفعالية 100م .

وقد فرض الباحث :

1-هناك فروقا بين أساليب التثقيل الثلاث في بعض المتغيرات الكينماتيكية في المسافات الفاصلة لمراحل الانجاز عدو 100متر للمتقدمين .

 

أما أهم الدراسات النظرية التي تطرقا اليها الباحث هي أنواع طرائق التدريب وعلم البايوميكانيك والتحليل الميكانيكي للمهارة الحركية كذلك المراحل الفنية لفعالية 100م ثم تطرق الباحث إلى مفهوم السرعة وسرعة الاستجابة  ثم تطرق إلى طرق تدريب سرعة الاستجابة والسرعة الانتقالية .

ومثل مجتمع البحث على لاعبي العاب القوى للأندية العراقية فئة المتقدمين لفعالية (100م )  والبالغ عددهم  (48) عداء يمثلون (24) نادي أما عينة البحث فتم اختيارها بالطريقة العشوائية البسيطة وكان عددهم (18) عداء يمثلون مجموعة من الأندية هم ( أندية الشرطة والبصرة والرافدين وواسط وبابل ) وشكلت نسبة (37.5%) من المجتمع الأصلي وتم تقسيمهم إلى ثلاث مجاميع متكافئة بعد تجانسهم من حيث المتغيرات ذات الـتأثير في الانجاز .وأستخدم الباحث  المنهج التجريبي بأسلوب المجموعات المتكافئة حيث تتكافأ المجموعات في جميع الظروف ما عدا المتغير التجريبي الذي يوثر على المجموعات التجريبية ليظهر الفرق بينهما .

وقام الباحث بأجراء التجربة الرئيسة  على عينة البحث البالغ عددهم (18) عداء وعلى ملعب جامعة القادسية الساعة الخامسة عصرا للتعرف على المتغيرات الكينماتيكية والانجاز للعينة وبعد أن تم تصوير اللاعبين بالكاميرات الفدوية عدد(10) وقد غطت كل كأميرا مسافة (11م) وعلى بعد (11)م من مضمار السباق وعلى ارتفاع (1,20سم )  تم نقل التصوير الى جهاز حاسوب محمول وتم تقطيع الأفلام باستخدام برنامج (Hero Soft ) وبعد ذلك تم جمع (10) مقاطع فديو لكل لاعب لتمثل مسافة السباق (100م) وبعد ذلك تم تحليل الأفلام باستخدام برنامج (Dart Fish ) وبرنامج (AUTOCAD ) وجمع المعلومات وتخزينها في برنامج (Excel ) وتم معالجتها إحصائيا باستخدام برنامج الحقيبة الإحصائية الاجتماعية (SPSS ) . وتم استخراج جميع المتغيرات قيد الدراسة .وبعد تحديد الشدة القصوى للاعبين بعد التثقيل على المسافات المختلفة تم اعداد منهج تدريبي لمدة (8) اسابيع بعدها تم اجراء الاختبار البعدي وتصوير العدائين ومعالجتها بنفس طريقة الاختبار القبلي  .

وقد توصل الباحث إلى مجموعة من الاستنتاجات وهي :

1- ان التثقيل على الذراعين والرجلين البعيد عن المركز يساعد في تطوير متغير زاوية الانطلاق وزمن الاستجابة في المسافة الفاصلة الأولى المتمثلة بـالانطلاق وحتى 10 متر الأولى .

2- ان التثقيل على الذراعين والرجلين البعيد عن المركز يساعد في تطوير الزمن والسرعة المحيطية للذراع في المسافة الفاصلة الثانية المتمثلة بـالمسافة 10-20 متر .

3- لا يؤثر أسلوب التثقيل على الذراعين والرجلين البعيد عن المركز أو التثقيل على المركز أو باستعمال الجاكت المثقلة في متغيرات المسافة الفاصلة الثالثة والمتمثلة بـالمسافة 20-30 متر

4- يطور أسلوب التثقيل على الذراعين والرجلين البعيد عن المركز في مجمل السباق (100 متر) كل من زاوية الركبة للرجل الأمامية , زمن الاستجابة ، معدل طول الخطوة , معدل تردد الخطوة ، السرعة ، التعجيل ، السرعة المحيطية للرجلين ، والانجاز .

5- يطور أسلوب السترة المثقلة في مجمل السباق (100 متر) كل من السرعة المحيطية للذراعين وزاوية الركبة للرجل الخلفية لحظة الانطلاق .

أما أهم التوصيات :

1- استخدام أسلوب التثقيل الأول (المعاصم المثقلة على الذراعين والرجلين البعيد عن مركز ) لتطوير التعجيل و السرعة الانتقالية بأسلوب أطالة الخطوة.

2- ضرورة بناء منهج تدريبي والتنوع في استعمال الأساليب (الثقيل على المركز والتثقيل بالسترة والتثقيل البعيد عن المركز) وفقا لما تتطلبها المرحلة المعينة من السباق والذي يكون العداء فيها اقل مستوى لتطوير انجازه .

3- اعتماد منهج التثقيل المعد من قبل الباحث لتطوير التعجيل والسرعة الانتقالية للعدائين المتقدمين في العراق .

 4- اعتماد منهج زمن الاستجابة المعد من قبل الباحث لتطوير سرعة الاستجابة لدى العدائين المتقدمين في العراق .

 

 

 

 

اكرم حسين جبر

الباحث

 

الاستاذ الدكتور

حسين مردان عمر

 المشرف

 


الصفحة الرئيسية : البحوث الشخصية المنشورة : رسائل الماجستير : اطاريح الدكتوراه : الكتب : معلومات شخصية : مناقشات علمية : مساهمات الأصدقاء : مقالات ومحاضرات : اجهزة وادوات : برمجيات : مقاطع فديو : عرض شرائح : احصائيات الموقع

جميع حقوق الموقع محفوظة لـ 2006 www.hussein-mardan.com  و 2012 www.husseinmardan.com

يمكنكم الاتصال عبر البريد للسماح والمشاركات ونرحب بذلك راسلونا على عنوان البريد الالكتروني

hussein_mardan@yahoo.com

hussein.mardan@hotmail.com