اهلاً  بسيادتكم  في .......   مكتبة الدكتور حسين مردان عمر (مقالات ومحاضرات)

تحديث الصفحة 04/06/2013

اختبارات الدقة في المجال الرياضي

 

الدقة هي الهدف الذي يمكن تحقيقه من خلال التحكم بالعمل الإرادي وفقا للتوافق العالي بين الجهازين العصبي والعضلي ، وبذلك فان الدقة هي مقدار رقمي او وصفي معبر عن مدى قدرة الفرد في التحكم بأدائه

 

ان قياس العلاقة بين الدقة كمتغير تابع ومتغيرات مستقلة (مثل زاوية مفصل المرفق ، وزاوية الكاحل ، والرسغ ..... وغيرهم) يتطلب وجود تغاير كبير في اختبار الدقة فمثلا لو كان الاختبار عن حالة النجاح والفشل في إدخال الكرة في السلة فان المقصود بالتغاير هنا هو ثنائي أي (إصابة ناجحة او إصابة فاشلة) ، ولو منح لاعب عشرة رميات وكانت رمية واحدة هي الناجحة فان نسبة النجاح هي 10% ، وفي هذه الحالة فاننا نبحث عن حالات النجاح والفشل أي إننا لا نختبر مدى التوافق بين الجهاز العصبي والعضلي إلا في حالتين ، وبذلك فان تعريف الدقة يكون ضيقا في هذا المجال ، ولو قلنا ان منطقة التصويب يتكون من عشرة نقاط وطلبنا اداء محاولة واحدة فاننا من خلال مناطق الدقة نستطيع معرفة قدرة الفرد في التحكم بأدائه ، ويلاحظ بان التغاير في الدقة أصبحت من عشرة مراتب.

وكلما استطعنا ان نضع متطلبات للدقة كلما استطعنا اختبار التوافق بين الجهازين العصبي والعضلي ومقدار التحكم بالحركات الإرادية لتوجيه الاداء بشكل افضل.

 

في كرة السلة نستطيع ان نعطي لدخول الكرة في منتصف الحلقة أقصى درجة وكلما ابتعد مركز الكرة عن مركز الحلقة كلما قلت نقاط الدقة ويمكن قياس ذلك من خلال المراقبة المرئية من أعلى حلقة السلة بالة تصوير ، وكما موضح في الشكل أدناه ، نستطيع تصميم اختبار لمدى اقتراب حافة الكرة الى الحافة الداخلية للحلقة

  

 ويمكن تطوير اختبار الدقة الى حالات فمثلا

حالة الفشل: عند عدم إيصال الكرة إلى السلة يعطى (صفر).

حالة إيصال الكرة إلى السلة وعدم تسجيل النقاط:

1-  كرة تضرب البورد ويمكن متابعتها بنسبة. نقطة (1).

2-  كرة تضرب البورد وتدور على الحلقة ولا تدخل ويمكن متابعتها. نقطتين (2).

حالة تحقيق إصابة:

1-  الكرة تضرب البورد و تضرب جانبي الحلقة وتدخل. ثلاث نقاط (3)

2-  الكرة تضرب البورد وحافة الحلقة وتدخل. أربع نقاط (4)

3-  الكرة تضرب البورد وتدخل مباشرة. خمس نقاط (5)

4-  الكرة لا تضرب البورد وتمس الحلقة وتدخل ست نقاط (6)

5-  الكرة لا تضرب البورد وتدخل بشكل مباشر.

أ‌-     الكرة في تماس مع الحافة الداخلية للحلقة (7)

ب‌-الكرة قريبة من الحافة الداخلية للحلقة (8)

ت‌-الكرة في منتصف الحلقة (9)

في هذا الاختبار يتم قياس القدرة على توجيه الاداء الحركي في (10) نقاط تبدأ من الصفر وتنتهي في عشرة نقاط

 

الاختلاف المكاني للدقة

تتطلب الدقة في بعض الاحيان من اللاعب ان يهيء حركته في اتجاهين مختلفين فمثلا في الاتجاه العمودي كرفع الكرة الى الاعلى والاتجاه الافقي كتقريب الكرة الى الامام كما في مهارة التوصيل في الكرة الطائرة ، فدقة التوصيل الى اللاعب المعد مهم جدا ويتواجد اللاعب المعد في الخط الامامي ، ولان الاستقلالية لن تتحق في هذا الموضوع (ونقصد بعدم الاستقلالية بان اداء اللاعب المعد يعتمد على اللاعب الموصل للكرة) فان اللاعب المعد سيلاقي صعوبة في اعداد الكرة من اوضاع مختلفة ، رغم ان الاختبار سيقيس دقة التوصيل لللاعب المدافع.

 في الشكل ادناه يوجه اللاعب المدافع الكرة إلى اللاعب المعد ، ولكي يتم تقييم دقة التوصيل بشكل موضوعي ومن واقع اللعب فقد تم تقسيم منطقة الهجوم الى محوريين احدهما أفقي لقياس ابتعاد الكرة عن الشبكة والاخر عمودي لقياس ارتفاع الكرة عن الشبكة وتتم المراقبة بالة تصوير.

  

مناطق ابتعاد الكرة عن الشبكة عبارة عن خمسة تدرجات تبدأ من الشبكة وتنتهي في منطقة الخط الأمامي ، تعطى الدرجة العليا (5 درجات) كلما كانت الكرة قريبة من الشبكة. اما ارتفاع الكرة عن الأرض ، فقد قسمت مناطق ارتفاع الكرة عن الشبكة إلى ثلاث ارتفاعات ابتداءا من الحافة العليا للشبكة ونزولا وتعطى أعلى درجة كلما كانت نقطة اتصال الكرة مع اللاعب المعد قريبة من الحافة العليا للشبكة ثم تتدرج الدرجات أي تقل كلما انخفضت الكرة عن حافة الشبكة وبذلك تصبح ثلاثة ارتفاعات فقط. وفي هذا الاختبار يحصل المدافع على مجموع منطقتين احدهما من الاقتراب والاخر من الارتفاع وبذلك تكون درجة التسجيل النهائي للمحاولة الواحدة (8 ) درجات كأعلى تسجيل و(2) درجة كأقل تسجيل وتستبعد اية حالات اخرى.

 

قوة وسرعة الدقة

وتتناسب الدقة مع كل من السرعة والقوة بأشكال مختلفة فقد يتطلب الاداء الحركي توجيه الحركة نحو هدف بقوة او بسرعة وبذلك فان القوة والسرعة المطلوبة مع الدقة ستؤثران في الدقة مما يصعب من التحكم بالأداء ، ويعد هذا الإجراء مهم لقياس الدقة في ظروف مغايرة فمثلا ان توجيه كرة السلة الى السلة في التصويب كرمية حرة يختلف عند توجيهها في ظروف اللعب وفي كرة اليد فان تصويب الكرة بسرعة وبدقة يربك حارس المرمى اما عند المناولة الطويلة في كرة القدم والتي تتطلب رفع الكرة وإيصالها الى اللاعب الزميل فان القوة والدقة تلعبان دورا مهما في حسم النتيجة ومدى فاعلية اللاعب

 

المهام الإضافية والدقة

عندما يكون اللاعب مواجها لهدفه فان الحصول على درجات عالية في الدقة ممكنة اما عند إضافة مهام إضافية مثل المراوغة او الخداع او الدوران فان الحصول على درجات عالية في الدقة تكون صعبة ، فمثلا ان لاعب الارتكاز الذي يقابل هدف السلة بظهره عليه الدوران ثم التصويب وربما الدوران والخداع ثم التصويب.

 

ملخص ما سبق

   ان تصميم اختبارات الدقة يتطلب التغاير أي احتواء الاختبار على اكبر قدر ممكن من الحالات والغرض من هذا الإجراء هو الحصول على تقدير مناسب لقابلية الاداء وتغاير إحصائي عند اعتبار الدقة كمتغير تابع.

   للحصول على تقييم دقيق للدقة يتطلب ان يكون الاختبار من واقع اللعب أي يصمم الاختبار وفقا لظروف اللعب الحقيقية

        يفضل قياس الدقة في المباريات باستخدام آلات تصوير

        يعد المتغير المكاني في اتجاهين مختلفين مهمين في بعض حالات اللعب

        دراسة الدقة تحت شرطي السرعة والقوة عند الاداء مهمة جدا

 

 


الصفحة الرئيسية : البحوث الشخصية المنشورة : رسائل الماجستير : اطاريح الدكتوراه : الكتب : معلومات شخصية : مناقشات علمية : مساهمات الأصدقاء : مقالات ومحاضرات : اجهزة وادوات : برمجيات : مقاطع فديو : عرض شرائح : احصائيات الموقع

جميع حقوق الموقع محفوظة لـ 2006 www.hussein-mardan.com  و 2012 www.husseinmardan.com

يمكنكم الاتصال عبر البريد للسماح والمشاركات ونرحب بذلك راسلونا على عنوان البريد الالكتروني

hussein_mardan@yahoo.com

hussein.mardan@hotmail.com